ورشة عمل لتمكين المرأة اقتصادياً

عقد مشروع ” تطوير ” التابع لجمعية البحرين النسائية – للتنمية الإنسانية بتاريخ 6-8 نوفمبر 2010  ورشة مشروع التمكين الاقتصادي للمرأة ، قدمتها الم دربة هدى الخواجة بعنوان ” نجاحي المتميّز – غايتي”.

وقالت مديرة مشروع ” تطوير” للتمكين الاقتصادي للمرأة الأستاذة زهرة هدايتي “إن هذه هي الورشة الجماعية الأولى التي ينظمها المشروع لتأمين الاستقلال الاقتصادي ، وتوفير مستوى معيشي أفضل للمرأة ، وفرصة للمرأة لاكتشاف طاقاتها ومهاراتها”.

وأضافت هدايتي أن مشروع التطوير الاقتصادي يهدف إلى تمكين النساء المشاركات اقتصادياً في مجالات عمل جديدة، وتطوير قدرات النساء لإدارة مشاريع صغيرة، وأن طموح القائمات على المشروع هو أن يساهم في تمكين النساء عن طريق المشاركة الفاعلة والمبادرات المصممة لتحسين أوضاعهن، والتفكير خارج نطاق الأعمال المنزلية الروتينية ، وزيادة عدد سيدات الأعمال الناجحات في المجتمع البحريني والقادرات على إدارة المشاريع الصغيرة” .

وقالت المدربة هدى الخواجة “إن الورشة التي قدمتها في الأيام الثلاث تناولت معرفة الذات، واتخاذ القرارات وتحمل مسؤوليتها، والحياة بمعنى عبر وضع الرؤية والأهداف، إضافة إلى تنظيم الأولويات والوقت” .

وأضافت الخواجة “كانت المتدربات يعتقدن أن المشاكل محيطة بهن ومعوقة لأدائهن أي عمل ، لكن ما أعجبني هو قدرتهن على الخروج من أسر هذه المشاكل ، والغوص في أعماقهن واتخاذ الخطوات الأولى نحو التغيير. وتابعت ” لقد كتبن معوقاتهن المانعة لهن عن التميز ، ومنذ اليوم الثاني أحسسن أن المعوقات هي في رأسهن فقط ” .

وتناولت الخواجة في اليوم الثالث من الورشة قيمة العمل، وحثت المشاركات على تحديد أهدافهن ، قائلة “إن إدارة الوقت وتحديد الأهداف لا تنجح ما لم نغير سلوكنا وعاداتنا، وعلينا ألا نلوم الآخرين، ونتسامح مع السيئ من عاداتنا، فكلما كانت أهدافنا من صنعنا وسعينا للبحث عن الإمكانات والفرص والخيارات واستثمرناها بكفاءة ، فمن شبه المؤكد أن نحقق ما نريد” ، كما طلبت الخواجة من المشاركات أثناء الورشة أن يسألن أنفسهن هل يردن حقاً تحقيق أهدافهن ، وهل يملكن الاستعداد لتحمل المسئولية ودفع ثمن تحقيقها؟

مقالات ذات صلة

ورشة إدارة المشاريع الصغيرة

قدمت الأستاذة آلاء طارق عضو جمعية البحرين النسائية للتنمية الانسانية ورشة إدارة المشاريع الصغيرة وذلك في المراكز الاجتماعية التالية : مركز مدينة عيسى الاجتماعي بتاريخ…

استجابات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.