برنامج حياة

لكل امرأة.. مع كل ما حققته من نجاح ووعي نوعي وسيادة مهنية، لكنها ما زالت بحاجة إلى أن تستعيد موقعها كشريك أساسي في نظام الأسرة والمجتمع، وستحقّق ذلك حينما تسعى بجدّ للتمسك بالتغيير الإيجابي الذي يفرضه أسلوب الحياة الذي تختاره وتفرضه في حياتها لتحيا بكرامة واعتزاز.  ذلك التغيير الذي يستلزم منها زمنا طويلا من العمل الجاد والجهود المتتالية والتمسك بالممارسات العملية.

أهداف البرنامج

  • مراجعة المفاهيم التي تنتقص من حرية وكرامة المرأة كإنسانة واستبدالها بأخرى صحيحة وفقاً للثقافة المستنيرة.
  • تعزيز الدور القيادي والإنساني للمرأة كقرين للرجل وشريك أساسي في استقرار الاسرة والمجتمع.
  • تنشيط الرأي العام حول قضايا المرأة لدفع عجلة التغيير وتعزيز حقوقها الإنسانية.
  • مشاركة الجهود مع الأطراف ذات العلاقة نحو التغيير والتجديد في قضايا المرأة والأسرة.

نؤمن بأن

  • العتبة الأولى للتغيير تبدأ من وعي المرأة بذاتها الإنسانية.
  • المرأة هي أساس الأسرة، واستقرارها هو استقرار الأسرة والمجتمع.
  • نجاح الأسرة رهن الدور التكاملي للمرأة والرجل.

مشاريع البرنامج

الأمومة..المشروع الرائد للإنسانية

” الأمومة ” هي أعظم شعور لدى “المرأة-الأم”، والميزة التي خُصّت بها ومُنحت إياها كما مُنحت مكنة الحمل والإرضاع. فالأمومة ليست عاطفة ضعيفة، بل هي مشاعر غنية بالقيم والفضائل الأخلاقية التي حُصرت وقُيدت في نطاق تربية الأم للأبناء ودائرة البيت الصغير، في حين أُريد لها أن تحاكي دور الأنبياء والمصلحين في تطوير وإصلاح المجتمعات.

يسعى مشروع ( الأمومة ..المشروع الرائد للإنسانية ) إلى إحياء فضيلة ( الأمومة ) وفق معناها الواسع والأصيل، لتصبح مشروعاً رائداً ومرجعية أخلاقية لعمل المصلحين وكل دعاة التغيير الإيجابي في العالم.

قضايا المرأة من منظور تجديدي

الموروثات الإجتماعية، والقناعات الزائفة، والتفاسير المغلوطة للنصوص الدينية ، تعتبر من أبرز المعوقات التي ساهمت بشكل مباشر في تكريس ثقافة دونية المرأة، والحط من شأنها والحد من دورها وقدراتها الإنسانية. فالكثير من المفاهيم الأساسية اليوم حول دور المرأة وحقوقها وقدراتها وعلاقاتها – ولا سيما – الزوجية منها حُّرفت وأُفرغت من محتواها الصحيح، عوضاً عن استخدامها في مجالات مغايرة عن تلك التي جاءت من أجلها. فأصبحت المرأة في الثقافة السائدة مقيدة وفق منظومة متشابكة ومعقدة من المفاهيم الخاطئة، ولا يجوز بأي حال من الأحوال المساس (بها) لأن مخالفتها تعتبر اتهاما لشرائع الدين وافتراءً عليه، أو هدماً للمنظومة الثقافية النمطية التي يتبناها الفرد أو المجتمع.

يحاول هذا المشروع – من منظور تجديدي – إعادة تقييم ومحاكمة الكثير من المفاهيم السائدة والقناعات المتأصلة التي تتناقض مع جوهر الأديان ورسالات السماء ، والعمل على تصحيحها واستبدالها بمفاهيم صحيحة وفق أدلة منطقية وعلمية تعيد للمرأة مكانتها الأصلية ودورها الأساسي في الحياة ، مستنداً على القيم والمفاهيم الإنسانية المشتركة بين كل الأديان.

منصة سوالف

منصة اجتماعية يديرها مجموعة من الشباب تتناول كل ما يعزز العلاقة الزوجية والروابط الأسرية، تهدف المنصة الى نشر المفاهيم التي تساعد في نجاح العلاقة الزوجية وتحقيق زواج ذي معنى، استعراض تجارب زوجية ملهمة تفتح أفاق جديدة لتطوير العلاقات الزوجية، تقديم ورش عمل تدريبية تساعد المقبلين على الزواج والمتزوجين وكل من يهتم بشؤون الأسرة على معرفة أسس بناء الحياة الزوجية الناجحة والتدريب على تطبيقها.

تتضمن المنصة مشاركات شبابية من فئات متنوعة تشارك بآرائها المختلفة في كل ما يعزز ويقوي الرباط الزوجي.

التنشئة الاجتماعية والدور الاجتماعي

يسعى هذا المشروع إلى تمكين أفراد المجتمع من اكتساب المفاهيم المتعلقة بالأدوار الاجتماعية وبناء القدرات المهنية والقيادية، من اجل تحقيق العدالة الاجتماعية والحقوق الإنسانية.

يستهدف هذا المشروع المرأة بشكل خاص من خلال دورها المعني بالتربية الأسرية والتنشئة الاجتماعية يكتسب الطفل معارفه الأولى مبادئه الأساسية، وبناء قيم الأسرة التي ينطلق أفرادها نحو المجتمع الأكبر.

المقالات المتعلقة بالبرنامج

وين يروح ولدي؟

انطلاقا من الحس الإنساني الذي هو سمة الإنسان في كل زمان وفي كل مكان، وقعت هذه الكلمات العفوية التي تفوهت بها إحدى الأمهات أثناء مداخلة

اقرأ المقال »
three woman standing near tree

أقوى امرأة

أعلن مجلس فوربس الشرق الاوسط عن قائمة أقوى 50 سيدة أعمال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومن بينهم ثلاث نساء بحرينيات تشغلن مناصب قيادية لشركات

اقرأ المقال »

تحت عنوان “سوالف#” البحرين النسائية تدشن حساب متخصص للعلاقات الزوجية

ضمن الفعاليات والأنشطة التي تعقدها جمعية البحرين النسائية – للتنمية الإنسانية لنشر المفاهيم المتعلقة بالعلاقات الزوجية الناجحة، دشنت الجمعية حساب متخصص تحت عنوان “سوالف” بإدارة

اقرأ المقال »

بعنوان (قوامون…ولكن) جلسة حوارية تنظمها قناة أنس بالتعاون مع جمعية البحرين النسائية

بالتعاون مع جمعية البحرين النسائية- للتنمية الإنسانية، نظمت قناة أنس اليوتيوبية لقاء حواري مباشر مع د. وجيهة البحارنة، نائب رئيس جمعية البحرين النسائية بعنوان (قوامون..ولكن)

اقرأ المقال »