حملة طلبة جامعة البحرين الطبية بالتعاون مع “كن حرًا” لحماية الأطفال من الاعتداء

قامت جمعية أطباء الأطفال والتي يقوم عليها مجموعة من طلبة جامعة البحرين الطبية (كلية الجراحين الملكية في إيرلندا- فرع البحرين) بحملة توعوية استمرت لمدة أسبوعين في مقر الجامعة، عملوا خلالها على تشجيع الطلبة على أن يكون لهم دور في نشر الوعي بمفاهيم الاستخدام الذكي للأجهزة الذكية، والمفاهيم التي تساهم في حماية الأطفال من الاعتداء.

وجد برنامج “كن حرًا” خلال السنوات السبعة عشرة الماضية أن الكثير من الأطفال والمراهقين ينظرون بإعجاب إلى طلبة الجامعة، فيرون أنهم يمثلون المستقبل الذي يريدون أن يصلوا له، ويتطلعون إليه. لذا فالدور الذي يستطيع طلبة الجامعة أن يلعبوه مؤثر لأن كلامهم مسموع ومقدر من قبل الأطفال والمراهقين، وخاصة أن طلبة الجامعة يتعاملون مع العديد من الأطفال والمراهقين سواء أثناء دراستهم في الجامعة أو بعد تخرجهم. لذا ركزت الحملة على تشجيع طلبة الجامعة على أن يكون لهم دور إيجابي، في حماية الأطفال.

لعب برنامج “كن حرًا” دور الداعم للطلبة، حيث قام بتوفير الكتيبات، والقصص، وبالتعاون مع الطلبة تم الاتفاق على أهم المفاهيم التي يستطيعون التركيز عليها مع الأطفال، وتشجيع الطلبة على نشرها.

 

مقالات ذات صلة

تشكيل الهوية الفطرية (الجنسية) للطفل، متى؟

يعتقد البعض عندما يسمع مصطلح الهوية الفطرية أو الجنسية، بمعنى أن يتعرف الطفل على هويته كذكر أو أنثى، بأنه إما أمر لا يجب التفكير فيه فهو تلقائي أو أنه أمر نحتاج أن نفكر فيه ونهتم بأمره عند اقتراب الطفل من سن البلوغ. ولكن الهويات بشكل عام هي قواعد أساسية لدى الإنسان، لذلك فإنها تتشكل منذ سنوات حياته الأولى.. فالهوية الجنسية تبدأ  بالتشكل في…

حوار مع الدكتورة/ وجيهة صادق البحارنة – رئيسة جمعية البحرين النسائية – للتنمية الإنسانية

كيف نشأت فكرة تأسيس جمعية البحرين النسائية للتنمية الإنسانية ؟وإلى ما يرجع التميز في برامج وأنشطة الجمعية؟ جمعية البحرين النسائية للتنمية الإنسانية منظمة استشارية في المجلس الاقتصادي…

تدريب أكثر من 600 طفل على مهارات الحماية من التنمر ثمرة شراكة مجتمعية في مشروع “حين تؤذي”

أطلقت مبادرة “نسيم” التابعة لجمعية ملتقى الشباب البحريني مشروعها الرابع في نوفمبر من العام الماضي بعنوان “حين تؤذي” لمناهضة التنمر المدرسي بين الأقران وبشراكة مجتمعية…